أنت غير مسجل في العصبة الهاشمية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

لا إلـــــه إلا اللـــــه ..... محمـــــد رســـــول اللـــــه



اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


 
   
همس الحروف      اللهـــــم صـــــل وسلـــــم وبارك علـــــى سيـــــدنا محمــــد      
العودة   العصبة الهاشمية > المنتديات العامة > المنتدى العام
 


شقاوة ...حلاوة

المواضيع العامة الغير محددة الطرح والتوجه والغير مصنفة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-29-2019, 09:02 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
محمد أبو هشام
اللقب:
الإدارة الفخرية ومشرف عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد أبو هشام

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 22
المشاركات: 2,266
المواضيع:  1114
مشاركات: 1152
بمعدل : 0.61 يوميا


التوقيت


الإتصالات
الحالة:
محمد أبو هشام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
افتراضي شقاوة ...حلاوة

[color="blue"شقاوة الصغير...!
قصة حصلت منذ أكثر من سبعين عام
.
كنت في العاشرة تقريباً , ومن بين المعلومات التي حفظتها من المدرسة أن الرصاص سهل الذوبان والتشكل , وأثناء عودتي من مدرستي (الملك الظاهر) اشتريت بضع أحرف من الرصاص من مطبعة قرب البزورية , وهي أحرف كبيرة وقليل استعمالها , باعوها لي بثمن بخس , فتحينت فرصة خلو الدار من الأهل لأجرب بنفسي كيف يذوب الرصاص , أشعلت (ببور الكاز) ووضعت بضعة أحرف رصاصية في غطاء معدني لعلبة بويا قديمة وأحضرت (بينسة) لأمسك الغطاء الحار به.
سار الأمر كما خططت له , وبدأ معدن الرصاص (يسيح) كما تسيح السمنة في مقلاة البيض , وككل البيوت العربية توجد في أرض الديار بحرة , سكبت الرصاص المذاب في ماء البحرة فغاص المعدن السائل ...لكن ليشكل منظراً غريباً أعجبني , فكررت التجربة عدة مرات .
ولكن خطر ببالي لمَ لا أسكب الرصاص على الرخامة فاحصل على شكل مبسط وليس عشوائي , فسكبت القليل من الماء على الرخامة , ثم كررت إذابة الرصاص وسكبته على الرخامة , ولكن يا للمفاجأة فقد تطاير الرصاص لدى ملامسته سطح الماء , وأصاب قسم منه ظاهر مشط قدمي , تصوروا طفل في العاشرة لوحده في المنزل ورصاص مذاب على قدمه , صرخت من الألم ولكن لا مجيب , فقفزت أنط على رجل واحدة خارج المنزل إلى الحارة , والألم يعتصر قلبي , والرصاص المذاب يخترق لحمي , فصادفت جارتنا (مهيبة البابا) وهي خياطة , فكانت هي من أسعفتني , ولكن بقي إلى اليوم أثر في قلبي قبل رجلي , رحم الله أبي وأمي , ورحم من غادر من إخوتي , ورحم جارتنا مهيبة لا أنسى فضلها فقد انقذتني مما ورطت به نفسي.

م.أ.هـ][/color]












توقيع : محمد أبو هشام

رُبَّ مُبَلَّغ أوْعَىْ مِنْ سَامِعْ



المادة الثانية والأربعون من دستور الجمهورية العربية السورية 2012
1- حرية الاعتقاد مصونة وفقاً للقانون.
2- لكل مواطن الحق في أن يعرب عن رأيه بحرية وعلنية بالقول أوالكتابة أو بوسائل التعبير كافة.

عرض البوم صور محمد أبو هشام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. .

المواضيع المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي العصبة الهاشمية و إنما تمثل رأي كاتبها فقط