أنت غير مسجل في العصبة الهاشمية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

لا إلـــــه إلا اللـــــه ..... محمـــــد رســـــول اللـــــه



وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب


 
   
همس الحروف      اللهـــــم صـــــل وسلـــــم وبارك علـــــى سيـــــدنا محمــــد      
العودة   العصبة الهاشمية > منتديات آل البيت > منتدى فضائل آل البيت
 


استمتع وأقرأ فيما قالوا في نبيك الرسول محمد أبن عبدالله عليه الصلاة والسلام

يبحث في الأحاديث النبوية الشريفة وكتب التفسير والآثار المجموعة وغيرها، عن الفضائل والمناقب والخصائل والخصائص لآل البيت، وفي منهج التعامل معها وغير ذلك


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-2010, 10:02 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
جعفر معايطة
اللقب:
الإدارة الفخرية

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 238
المشاركات: 429
المواضيع:  393
مشاركات: 36
بمعدل : 0.13 يوميا


التوقيت


الإتصالات
الحالة:
جعفر معايطة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى فضائل آل البيت
افتراضي استمتع وأقرأ فيما قالوا في نبيك الرسول محمد أبن عبدالله عليه الصلاة والسلام

قالوا في الرسول عليه الصلاة والسلام
فهذا جوته الشاعر الألماني 1749 – 1832 يقول بحق رسولنا الكريم: لقد بحثت في التاريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان فوجدته في النبي العربي محمد (ص).ويقول: إننا أهل أوربا بجميع مفاهيمنا لم نصل بعد إلى ماوصل إليه محمد، وسوف لا يتقدم عليه أحد...
مهاتما غاندي
في حديث لجريدة" ينج إنديا " young india تكلم فيه عن صفات الرسول العظيم محمد صلى الله عليه واله وسلم، قال غاندي: أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر. لقد أصبحت مقتنعا كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف. بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول وجدت نفسي أسفا لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمة.
العلامة سنرستن الآسوجي
مستشرق آسوجي ولد عام 1866، أستاذ اللغات الساميّة، ساهم في دائرة المعارف، جمع المخطوطات الشرقية، محرر مجلة (العالم الشرقي) له عدة مؤلفات منها: القرآن الإنجيل المحمدي ومنها: تاريخ حياة محمد. يقول آسوجي: إننا لم ننصف محمداً إذا أنكرنا ما هو عليه من عظيم الصفات وحميد المزايا، فلقد خاض محمد معركة الحياة الصحيحة في وجه الجهل والهمجية، مصراً على مبدئه، وما زال يحارب الطغاة حتى انتهى به المطاف إلى النصر المبين، فأصبحت شريعته أكمل الشرائع، وهو فوق عظماء التاريخ.
جوستاف لوبون: كاتب ( حضارة العرب) يقول: إذا ماقيست قيمة الرجال بجليل أعمالهم كان محمد صلى الله عليه وسلم من أعظم من عرفهم التاريخ ، وقد أخذ علماء الغرب ينصفون محمداً صلى الله عليه وسلم مع أن التعصّب أعمى بصائر مؤرخين كثيرين عن الإعتراف بفضله.
كارل ماركس يقول: جدير بكل ذي عقل أن يعترف بنبوته وأنه رسول من السماء إلى الأرض هذا النبي افتتح برسالته عصرا للعلم والنور والمعرفة، حري أن تدون أقواله وأفعاله بطريقة علمية خاصة، وبما أن هذه التعاليم التي قام بها هي وحي فقد كان عليه أن يمحو ما كان متراكما من الرسالات السابقة من التبديل والتحوير.
جواهرلال نهرو (1889-1964) أول رئيس وزراء للهند بعد استقلالها يقول عن نبينا محمد (ص): فاقت أخلاق نبي الإسلام كل الحدود ونحن نعتبره قدوة لكل مصلح يود أن يسير بالعالم إلى سلام حقيقي.
توماس كارليل (1795-1881(في كتابه الأبطال يقول: يزعم المتعصبون أن محمداً لم يكن يريد بقيامه إلا الشهرة الشخصية ومفاخر الجاه والسلطان كلا وأيم الله ! لقد كان في فؤاد ذلك الرجل الكبير ابن القفار والفلوات، المتورِّد المُقْلتين، العظيم النفس المملوء رحمةً وخيراً وحناناً وبراً وحكمةً وحجى وإربةً ونهى، أفكار غير الطمع الدنيوي، ونوايا خلاف طلب السلطة والجاه، وكيف لا وتلك نفس صافية ورجل من الذين لا يمكنهم إلا أن يكونوا مخلصين جادين والله إني لأحب محمداً لبراءة طبعه من الرياء والتصنٌّع .إنما محمد شهاب قد أضاء العالم، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.
ليدي ايفيلين كوبولد
في كتاب البحث عن الله ص 67 قالت كوبولد: مع أن محمداً صلى الله عليه وسلم كان سيد الجزيرة العربية فإنه لم يفكر في الألقاب، ولا راح يعمل لاستثمارها، بل ظل على حاله مكتفياً بأنه رسول الله، وأنه خادم المسلمين، ينظف بيته بنفسه ويصلح حذاءه بيده، كريماً بارّاً كأنه الريح السارية، لا يقصده فقير أو بائس إلا تفضل عليه بما لديه، وما لديه كان في أكثر الأحايين قليلاً لا يكاد يكفيه.
البروفسور راما كريشنا راو في كتابه محمد النبي قال :لا يمكن معرفة شخصية محمد بكل جوانبها. ولكن كل ما في استطاعتي أن أقدمه هو نبذة عن حياته من صور متتابعة جميلة. فهناك محمد النبي، ومحمد المحارب، ومحمد رجل الأعمال، ومحمد رجل السياسة، ومحمد الخطيب، ومحمد المصلح، ومحمد ملاذ اليتامى وحامي العبيد، ومحمد محرر النساء، ومحمد القاضي، كل هذه الأدوار الرائعة في كل دروب الحياة الإنسانية تؤهله لأن يكون بطلا أوحدا.
بوسورث سميث من كتاب محمد والمحمدية، لندن 1874، صفحة 92 يقول: لقد كان محمد قائدا سياسيا وزعيما دينيا في آن واحد. لكن لم تكن لديه عجرفة رجال الدين، كما لم تكن لديه فيالق مثل القياصرة. ولم يكن لديه جيوش مجيشة أو حرس خاص أو قصر مشيد أو عائد ثابت. إذا كان لأحد أن يقول إنه حكم بالقدرة الإلهية فإنه محمد، لأنه استطاع الإمساك بزمام السلطة دون أن يملك أدواتها ودون أن يسانده أهلها.
الدكتور زويمر مستشرق كندي ولد 1813 ـ 1900 قال في كتابه الشرق وعاداته: إن محمداً كان ولا شك أعظم القواد المسلمين الدينيين، ويصدق عليه القول أيضاً بأنه كان مصلحاً قديراً وبليغاً فصيحاً وجريئاً مغواراً، ومفكراً عظيماً، ولا يجوز أن ننسب إليه ما ينافي هذه الصفات، وهذا قرآنه الذي جاء به وتاريخه يشهدان بصحة هذا الادعاء.
المستر سنكس مستشرق أميركي ولد في بلدته بالاي عام 1831، توفي 1883 في كتابه ديانة العرب يقول: ظهر محمد بعد المسيح بخمسمائة وسبعين سنة، وكانت وظيفته ترقية عقول البشر، بإشرابها الأصول الأولية للأخلاق الفاضلة، وبإرجاعها إلى الاعتقاد بإله واحد، وبحياة بعد هذه الحياة.
إلى أن قال: إن الفكرة الدينية الإسلامية، أحدثت رقياً كبيراً جداً في العالم، وخلّصت العقل الإنساني من قيوده الثقيلة التي كانت تأسره حول الهياكل بين يدي الكهان. ولقد توصل محمد بمحوه كل صورة في المعابد وإبطاله كل تمثيل لذات الخالق المطلق إلى تخليص الفكر الإنساني من عقيدة التجسيد الغليظة.
ليو تولستوي (1828 ـ 1910) الأديب العالمي الذي يعد أدبه من أمتع ما كتب في التراث الإنساني قاطبة يقول: يكفي محمداً فخراً أنّه خلّص أمةً ذليلةً دمويةً من مخالب شياطين العادات الذميمة، وفتح على وجوههم طريقَ الرُّقي والتقدم، وأنّ شريعةَ محمدٍ، ستسودُ العالم لانسجامها مع العقل والحكمة.
أنا واحد من المبهورين بالنبي محمد الذي اختاره الله الواحد لتكون آخر الرسالات على يديه وليكون هو أيضا آخر الأنبياء.
برناردشو الإنكليزي ولد في مدينة كانيا (1817 ـ 1902 ) له مؤلف أسماه (محمد) أحرقته السلطات البريطانية يقول: إن العالم أحوج ما يكون إلى رجلٍ في تفكير محمد، هذا النبي الذي وضع دينه دائماً موضع الاحترام والإجلال فإنه أقوى دين على هضم جميع المدنيات، خالداً خلود الأبد، وإني أرى كثيراً من بني قومي قد دخلوا هذا الدين على بينة، وسيجد هذا الدين مجاله الفسيح في هذه القارة، وقد عنى أوروبا.
واضاف شو، إنّ رجال الدين في القرون الوسطى ونتيجةً للجهل أو التعصّب، قد رسموا لدين محمدٍ صورةً قاتمةً، لقد كانوا يعتبرونه عدوًّا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها. وقال: لقد درست محمدا باعتباره رجلا مدهشا، فرأيته بعيدا عن مخاصمة المسيح بل يجب أن يدعى منقذ الإنسانية، وأوربا في العصر الراهن بدأت تعشق عقيدة التوحيد، وربما ذهبت إلى أبعد من ذلك فتعترف بقدرة هذه العقيدة على حل مشكلاتها.

تجميع جعفرعايد المعايطه












عرض البوم صور جعفر معايطة   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2019, 08:01 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
هاشم
اللقب:
المشرف العام

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 38
المشاركات: 703
المواضيع:  145
مشاركات: 558
بمعدل : 0.19 يوميا


التوقيت


الإتصالات
الحالة:
هاشم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر معايطة المنتدى : منتدى فضائل آل البيت
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم












عرض البوم صور هاشم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منهج الرسول عليه السلام في حواره مع الاخرين جعفر معايطة منتدى الفكر السياسي 2 07-21-2016 04:35 AM
صفة جبينه عليه الصلاة والسلام: جعفر معايطة منتدى الفكر الحر 0 09-07-2010 08:23 AM
صفة لونه عليه الصلاة والسلام جعفر معايطة منتدى الفكر الحر 0 08-31-2010 10:36 AM
خمسون معلومة عن الرسول صلى الله عليه وسلم عمر خالد المعايطة المنتدى العام 0 08-06-2010 02:28 PM
أسماء الرسول صلى الله عليه وسلم سبط السراج المنير منتدى فضائل آل البيت 1 05-21-2010 07:30 PM


الساعة الآن 10:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. .

المواضيع المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي العصبة الهاشمية و إنما تمثل رأي كاتبها فقط