أنت غير مسجل في العصبة الهاشمية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

لا إلـــــه إلا اللـــــه ..... محمـــــد رســـــول اللـــــه



الأردن أنموذج للتسامح والتعايش بين الناس


 
   
همس الحروف      اللهـــــم صـــــل وسلـــــم وبارك علـــــى سيـــــدنا محمــــد      
العودة   العصبة الهاشمية > منتديات العلوم والمواضيع الإسلامية > منتدى خصائل الرسالة الخالدة
 


المعـــــــــــــــــــــروف

يبحث في جميع الخصائل التي تميز منهج الإسلام على أساس ثمرة المعرفة بالله، والتصديق به والإخلاص والتوحيد، والإيمان بالألوهية والربوبية والإقرار بالإنسانية والشمول والوضوع والواقعية والوسطية والتطور والثبات والمرونة، وغيرها.


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2019, 06:07 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
إياس المفتي
اللقب:
المدير العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إياس المفتي

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 2
المشاركات: 1,738
المواضيع:  540
مشاركات: 1198
بمعدل : 0.46 يوميا


التوقيت


الإتصالات
الحالة:
إياس المفتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى خصائل الرسالة الخالدة
افتراضي المعـــــــــــــــــــــروف

بســـم الـــله الرحمـــن الرحيـــم


المعـــــــــــــــــــــروف


قال تعالى: " خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ" الأعراف: 199. صدق الله العظيم.
تأتي كلمة المعروف، من عَرَفَ، ضد أنكر، وعرفان الله،بمعنى حفظ جميل بلائه والثناء على سعة كرمه وشكره على حسن صنعه وكمال صفاته. وعرفان الله هو صورة من صور الإيمان وفي اللغة يعد العرفان ضد النكران، والإيمان ضد الجحدان. ولقد حث الإسلام في القرآن الكريم وفي الأحاديث النبوية الشريفة على دوام العمل بهذه الخصيلة السامية بين المسلمين، وحفظ الفضل فيما بينهم، وتجنب نكران كريم النفس الذي يسدي معروفاً للآخرين لأن ذلك يعبر عن اللؤم والخبث وعدم الوفاء وجحدان الفضل والنعمة. ويعد المعروف صدقة وأقل المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق. قال صلى الله عليه وسلم: من يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة. وقال صلى الله عليه وسلم: إن أول أهل الجنة دخولاً أهل المعروف. أما نكران الجميل فهو سبب للنفرة من هؤلاء المنكرين وهو أيضاً سبب لدخولهم النار، بعكس أهل المعروف الذين تفتح لهم أبواب الجنة. قال الله تعالى: {يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها وأكثرهم الكافرون}[النحل:83]. وقال صلى الله عليه وسلم: من لا يشكر الناس لا يشكر الله. ويعبر صاحب المعروف في عمله هذا عن حسن صنعه وعن محبته واخلاصه وعن بذله وعطائه لمن يستحقه من غير مقابل. ومما روي عن الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه أنه قال: ( المعروف في غير أهله حرام ). كما لا يندب أو يحمد طلب ثمن المعروف الذي أسدي أو طلب العوض عنه. قال تعالى: " إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءً ولا شكوراً " الإنسان:9.
فتبارك الله وتعالى إذ يوفي الناس ولا يوفى بما يستحق، له الحمد والشكر والثناء كما ينبغي لجلاله.












توقيع : إياس المفتي

[CENTER]

تيمناً بإسم العظيم

عرض البوم صور إياس المفتي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. .

المواضيع المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي العصبة الهاشمية و إنما تمثل رأي كاتبها فقط