أنت غير مسجل في العصبة الهاشمية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم



اللهم أعِنّا على ذِكْرك وشكرك


 
   
همس الحروف      وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد      
العودة   العصبة الهاشمية > المنتديات العامة > الاخبار و المناسبات
 


خيانة لا إختلاف

إحتفالات ، تكريم ، تقارير، أخبار ، تعازي ، وجميع المناسبات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-23-2017, 05:07 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
إياس المفتي
اللقب:
المدير العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إياس المفتي

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 2
المشاركات: 1,719
المواضيع:  518
مشاركات: 1201
بمعدل : 0.48 يوميا


التوقيت


الإتصالات
الحالة:
إياس المفتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الاخبار و المناسبات
افتراضي خيانة لا إختلاف

خيانة أم إختلاف؟
سبحان الله الواحد الأحد والفرد الصمد المُتَنَزِّه برياض نوره وسعة ملكوته وزِنةِ عرشه وحُسْن أسمائه وجمال أوصافه المُثلى عمن هم دونه من سائر خلقه، الذين جبلهم من جبلات مختلفة وعدد مشاربهم وأعراقهم وأروامهم ومللهم ونِحلهم ونِحتهم وطبع من طبع منهم على التعاكس والتجانس والتوائم والتخاصم والتباين والتفاوت والتغاير والتشابه والإختلاف، ووحد من وحد منهم بالفِطنة له والإيمان به والإحتكام إليه، وجعل من تلاطم الأهواء أهواءاً عفيفة متفقة وقلوباً راشدة مهتدية بعد الغفلة والضلال ورصَّ الصفوف من بعد الشتات ووحد فُرقة الكلم واختلاف القيم والمفاهيم وأصلح فساد الآراء والمواقف. ومع التسليم بقدرة الله وبمشيئته الماضية في خلقه والإذعان لعزته وعظيم شأنه وكمال حكمته، نُدرك بأن الناس كأسنان المشط ليسوا سواسية، وإنهم إن تساووا هلكوا كما يُقال. إذ لا يصح أن يكونوا جميعاً أخيار ولا يُعقل أن يكونوا جميعاً أشرار. ولكنهم بين هؤلاء وهؤلاء يتراوحون. وعلى الرغم من هذه الحقيقة وهذه الكينونة البشرية، ينبغي على العرب والمسلمين – كمثال للأمة الواحدة والشاهدة - بعد أن هداهم الديَّان وهذبهم الإيمان ووحدهم الإسلام وأدبهم النبي الإنسان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الإقرار بعدم جواز الإختلاف على فهم بَدَهيات الأمور والإقرار بالمُسلمات واحوال هذه الدنيا كالخير والشر والكفر والإيمان والسِّلم والعدوان والجهل والضلال والهدي والعرفان. كما يتوجب عليهم التمسك بنهجهم النيِّر القويم وبكل ما يُقويهم ويوحدهم وترك كل ما يُفرقهم ونبذ كل ما يُضعفهم ويُشتتهم ومناصرة من يعزهم وخذلان من يذلهم. ولا يُتَقَبَّل من هذه الأمة العسوف والظلم ولا التكاوح بالشرور ولا التباغض ببغض ولا البغي والجور ولا العيا برأي أو فكر. ولا ينبغي لها الوفاء لأهل العدا والغدر ومشاطرة الأشرار وغضيبي الرَّب بالشر، ومن يفعل ذلك فإنه لا يصح أن يُفسر فعله من قبيل الإختلاف، وإنما بسبب الخيانة. وللأسف الشديد ما أكثر هؤلاء الخونة في ديار العرب والمسلمين، الذين يختارون الإضرار بأمتهم وتخريب ديارهم وأوطانهم من أجل تحقيق مصالحهم وجني منافعهم من فُتات الصهاينة واليهود.












توقيع : إياس المفتي

[CENTER]

تيمناً بإسم العظيم

عرض البوم صور إياس المفتي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. .

المواضيع المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي العصبة الهاشمية و إنما تمثل رأي كاتبها فقط